الفنان علي البزاز 

رسّام كاريكاتير وخطاط وتشكيلي بحريني.

التحق بصحيفة ((الأيام)) البحرينية كرسام كاريكاتير منذ العام ٢٠٠٣ حتى العام ٢٠١١، وتنوعت رسومه بين الشأن المحلي وهموم المواطن، وتناول القضايا والأزمات الدولية والعربية.

انتقل بعدها للاشتغال في المجال الفني والثقافي من خلال الفضاء الذي أسسه عام ٢٠١٥ حتى مسمى ((فضاء مشق للفنون)) والذي شكل مساحة لاستضافة مختلف الفعاليات من المعارض الفنية، والمهرجانات، والأمسيات الأدبية والفكرية، وعروض الأفلام، والورش المتخصصة، وملتقى لكل الفنانين والمثقفين.

ولم يقتصر نشاطه على تأسيس وإدارة الفضاء، بل امتد لتقديم الورش المتخصصة في الفنون التشكيلية والخط العربي، وإعداد البرامج والمشاريع التي تهدف لاحتضان المواهب ورعايتها وتوفير الفرص إليها.

أقام معرضه الشخصي الأول بعنوان (( طبقات القصد)) قدم فيه مجموعة من اللوحات الحروفية التي عكست رؤيته، وخلاصة تجاربه في توظيف الحرف العربي ضمن الفضاء التشكيلي.

كما كانت له تجربته في كتابة الرواية بإصداره الروائي ((رجل بقامة الألم)) في عام ٢٠١٠، تناولت ثيمة المرض من خلال سرد سيرة أبيه معه. كما أنه عاكف على كتابة نصه الروائي القادم، بالإضافة للديوان الشعري الأول له.

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد