قصة قصيرة بقلم: بيتر زاراجوزا ميشل

بيتر زاراجوزا ميشل كاتب وأستاذ جامعي فلبيني زائر للغة الإنجليزية بجامعة كارنيجا ميلون في مانيلا. يكتب القصص القصيرة جداً أو قصص الومضة، واهتماماته البحثية تشمل بلاغة الفضاء، الذاكرة العامة، البلاغة البصرية، الأجناس البشرية والخصوصيات ا...

قصة قصيرة

بقلم: شعلة ولبي

شعلة ولبي شاعرة ومترجمة أدبية وكاتبة مسرحية أمريكية من أصل إيراني. ولدت في إيران وعاشت في ترينيداد وإنجلترا والولايات المتحدة. حصلت على عدد من الجوائز الأدبية. من كتبها ديوان شعري بعنوان ( الخطيئة ) و ( أسطح منازل طهران ) و ( البقاء مع الزنابق ا...

-أنت مجنون.

تتجسد صورته أمامي ولسانه يتدلى وهو يوجه إتهامه إليّ. ويتلاشى مثل الدخان. 

 يظهر وجهها؛ يتشدق لسانها بتهمة باطلة.

-أنت مجنون.

تذوب في مكانها مثل تمثال من الثلج. تبقى نقعة الماء دليلا على صدقي وتثبت للدخان المخاتل وللثلج الجبان بأني عاقل.

في الليل تدق الطبول في أذ...

بقلم: نوالا ني تشونشر

نوالا ني تشونشر كاتبة وشاعرة ايرلندية معاصرة، من مواليد عام 1970. من رواياتها (الآنسة إيميلي) و (أن تصبح بيل) و (عن دبلن وقصص أخرى).

...........................................................

هناك أشياء تستطيعين القيام بها حينما ينام زوجك مع أختك. ت...

قصة قصيرة بقلم تشن كييو

تشن كييو كاتب تايواني معاصر، صدر له كتابان الأول بعنوان (قصص الومضة من مختلف دول العالم) والثاني (طوفان سوارى) .

.........................................................................................................

 السماء تمطر . الطريق الأسفلت...

     كان يقضي إجازته السنوية عندما جاءه اتصال من الشركة التي يعمل فيها ، وكانت المتحدثة سكرتيرة مدير الموارد البشرية . قالت له  إن المدير يود التحدث معه .

  • خيراً إن شاء الله .

  • ألو ، صباح الخير محمد .

  • أهلاً أستاذ راشد .

  • أنا آسف لاتصالي بك...

قصة قصيرة بقلم : محب الله زغم   

     الدكتور محب الله زغم طبيب قلب وكاتب ومترجم أفغاني معاصر ، وهو مسؤول عن لجنة النشر في مؤسسة الفنانين التي تعمل من أجل الأطفال وتدير صفحة عنوانها " طفل واحد، عالم واحد " على الفيس بوك . أصدر عدة أعمال أدبية منها مجموعتان قصصيتان...

كنت أتجوّل في سوق الباشرجة (1) المكتظ بدكاكين الهدايا والتذكارات للسيّاح القادمين ، وبعد أن أحسست بالتعب ، رحت أبحث عن مقهى أستريح فيه وأتناول القهوة . كان الشارع ضيقاً وتتفرع منه ممرات جانبية توجد فيها مقاه وصالونات حلاقة وأكشاك بسيطة .

الجو كان ملتهباً والشمس في كبد ا...

هذه الصور الغريبة التي تتوالى في ذهني، صورٌ لا أستطيع أن أعرف أصحابها، أو علاقتي بها، أو لِمَ هي تأتي إلى ذهني دون الآخرين. وهؤلاء الأشخاص الذين يحيطون بي أينما ذهبت، من هم؟ ماذا يريدون؟ هل أعرفهم؟ هل يعرفونني؟  أم أنهم مجموعة من الأشخاص الذين يضمرون لي شرّاً؟....

طوال الأسبوع الماضي انشغلتْ أمي بتهيئة الملابس الجديدة، وتجديد أثاث المنزل وإعادة ترتيبه، تساعدها في ذلك جدتي وأختي.

كعادتها في كلّ عام، مع اقتراب عيد السنة الجديدة استغنتْ أمي عن كثيرٍ من الأشياء البالية، وغسلتْ السجّاد والستائر، وأخرجتْ الأطباق والأواني المكسورة، وتخل...

Please reload

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد