top of page

أجَّلتُ أغنيتي



أجَّلتُ أغنيتي

أجَّلتُ فاتحتي

فعلّ فيها مرايا لا ترى أحدا...

هذا المدى أزل نحو الجهات

إذا ما رمت معجزتي...

منه انتهيت إلى معناي

حررني هذا الكلام من المعنى

وأرشدني إلى الصفات

فعدت الآن من لغتي...

لا القصد يشفي رعاياه

إذا انتبهوا... على العصيِّ

ولا أسرارهم ثقتي...

هذي الغيوم غلالات سأحرسها على الطريق

أغني حين تتركني

لوردة الوهم

أو رمان مذبحتي...

أحيي الأساطير إن لم أستطع سبلا

إلى الحقيقة أحيي وهم مملكتي...

يا أنت يا صفة سميتها لغتي

مذ كنت أعرف أن البحر منهمك

بروح غرقى

أنا في عمقه جدل بين اليقين إلى معناي أتركه

لينتهي حيثما شاءت له سبل

قد جللتها دماء

لونها صفتي..


17 views0 comments
bottom of page