top of page

حليب فصيح ولبن عامي




رضعت من الثديين العربي والفصيح والباقي التقطته من قارعة الطريق كما أوصى جدي الجاحظ

قدمت الى الدنيا بورقة بيضاء ناصعة كالثلج وقلم مبري راسه اسود وذيله ملون كريش طاووس صغير .

لم يكن القلم يدل طريق الحرف ولا درب الصفحة البيضاء ولا خطوط راحة اليد التي قرا فيها جدي الجاحظ جداول المياه وقبعات الثلج على الجبال وراى تماسيحا تسبح في بحيرات كتابه الحيوان .

فالتقط من بساتين البيان وعناقيد التبيين

الذ ما دونه يراعه ورسمه قلبه وقال لي :

انت الآن في قلب المرود .

دعه يخطك على عين الماء

ستسافر عبر الجداول ،

حين يفيض ستذهب طميا في عمق الزرع وستنموا اشجارا على جانبي النهر .

سياتيك الفلاح ليستظل بفيئك وتاتيك النعامه لتلقط ما سقط تحتك.

وترى الغزالة سارحة لموعد عشق جديد . و الصبية تروي عطشها من احلامك. ويجيء الفارس ليضمد جراحه باوراقك

واخيرا سترى المدينة تفتح ابوابها وتدخلك في حضنها لتنام .

من الثدي الآخر شربت اغفاء وسن خفيف وسكرة شفافة رايت من خلالها البستان وقد جمع احبة الحرف الشعبي من موال وزجل بينهم طلال حيدر بسجادته يصلي ويغني :

أحلى من الركوه

على منقل عرب

أحلى من الفنجان

حلوه

متل عُبي القصب

خيط القصب تعبان

جيبوا حدا من دمر

يدقدق وشم

جيبوا من الهامة

والوشم

بن محمّص وهب الهوا شامي

غمازة لعالخد

ماإلها إسم؟

والخد قدامي .


تمر وقمر مسافر وهوى ليلة تساوي زمن الحب والتعب وتناجي بحنانها غصين الريحان ، ورقة كتب عليها صلاح جاهين ارق الاماني لنيل يجري وعابر يسقي امانيه وردا :


يا نجم .. نورك ليه كده بيرتجف؟

هو انت قنديل زيت؟

أو تختلف

أنا نجم عالي ..

بس عالي قوي

وكل ما انظر تحت اخاف انحدف

عجبي!!!!


رأيت في قرارة البئر شاعرا يبحث عن حقيقة الماء وكنه السائل، ونكهة السؤال. وينقر في عروق الشجر ينبوع الدمعة ، كان اسمه مظفر النواب ،

التفت وحيا بعامية القصيد :


روحي ولا تكَلها : شبيج

وانت الماي

مكَطوعة مثل خيط السمج روحي

حلاوة ليل محروكَة حرك روحي

حمرية كَصب مهزومة بالفالة ولك روحي

وعتبها هواي….

لا مرّيت… لانشديت…. لا حنيت

وكَالولي عليك هواي

وعودان العمر كلهن كَضن ويّاك

يا ثلج الي ماوجيت

تعال بحلم… ,أحسبها إلك جيّه واكَولن جيت

يلي شوفتك شبّاج للقاسم… ودخول السنة من الكَاك

يا فيّ النبع واطعم…. عطش صبّير ولا فركاك

يلرهميت… يا مفتاح فضة ولا رهم غيرك عليّ مفتاح

أجرت لك مخدتي وانطر الشبّاج اليجيبك

وانت عرس الليل والقدّاح

يا هلبت تجي وترتاح؟؟

طركَــ المسج والنوم…… طركَــ المسج والنوم

عمر واتعده التلاثين… لا يفلان

عمر واتعدّه واتعديت

ولا نوبة عذر ودّيت

وانه والمسج والنوم… واغمّض عود اجيسك يا ترف تاخذني زخة لوم

واكَلك: ليش وازيت العمر يفلان

يفلان العمر… يشكَر ولك يفلان

وهجرك دم… كل ليلة اشوفك بالحلم عريس

اكَول اليوم يجيبه…. خلص كَلبي واكَول اليوم

ولا التفتيت… ولا وعديت… ولا استخطيت

ولا طارش جذب ودّيت

ولا مرّة شلت عينك تعرف البيت

وكَالولي عليك هواي…. ورحت ابراي وجيت ابراي

حسبالي سنة وسنتين وتلاثة

واشوفك ذاك البكَلبي…. واضوكَــ الماي.. واضوكَك ماي

حسبالي اشوفك ابن اوادم…. يا شكَلك… موش اشوفك هاي

ولا حسّيت……. ولا استخطيت

ولا جيت اعله ماي

تبيع بيّه وتشتري بالسوكَــ

لا ما جيت

وكَالولي عليك هواي… كَالولي…

كَالولي…

كَالولي


لم اجد في قاموس عاميتي كلمات لزفاف اختي الفصحى وقد حان موعد الزفاف وانشغل المدعوون ببطاقات الورد وتهاني العروس، وتبرجت الجميلة بحناء النحو والق الخط الكوفي وتنادى الشعراء لقراءة ما تيسر فكان بينهم النبيل الشاب جاء من المحرق بسلة زعفران وغصن نعناع وباقة ورد محمدي وباقات من شعر عامي ومواويل لسقاية العطشى :


لنّك عظيم وگوي شدّيت بك راسي

يا عبيد اصلك وفي للضيج متراسي

وانتَ شراع خطف حط في الگلب راسي

زرّاع بًذرًه أمل والماي من داره

بحّار چفه إصبرت للريح وأقداره

مهما اشوفك خلي في گيود غدّاره

ماگول : شمسك طفت لو شيّبو راسي.


عبيد الدمث الخلق رحل تاركا غبار رجليه الحافيتين على سجادة الكون، ينادي من خلف غلالة الحلم من يؤنس وحشة عزلته. التقى بفريد القصيدة وسيد الشباب فقيد العامية فائق عبدالجليل خطف غدرا في عاصف الغزو، على رقعة من ثوبه وجدت قصيدة :


ماانساك وانتي صغيره ماانساك..

كنتي سنبله صغيره

وكان شعرك طويل..

يسحب ليالي الكون على ظهرك

وكان خدك غصن تفاح

وعينك سيف

مايرتاح

ورمشك كان

عريش مسقوف

يظلل صدرك الزرزور...والنفنوف

واذكر ايدك السمره

وخاتم كان عليها من الحلاة ملهوف

ماانساك وسميه

كنتي سنبله صغيره

اشوفك فى طريق المدرسه

تمشين يوميه .


قلبي يخفق بالفصحى ولساني يزغرد بعامية غرائبية كليالي شهرزاد وقصص غائب طعمه فرمان وسمير نقاش ،

ويوسف ادريس، عامية تذهب

نحو الفصحى ليلتقيان كمصب نهر واحد، هكذا ركضت قصائد هم نحو حضن الأم الفصحى ، كانت هي ايضا على قارعة الجاحظ ، كما النص القرآني عندما جمعوه بلهجات متفرقة ، سحبوها من قلوب الحفظة ، وزنوها واختاروا انقى موسيقى والذ نغمة لترتيلها بصوت حنون ولحن شجي . هكذا كتب الامام . أعمى كان . ختم القران وكتب القصيد والتقي نجم فكتب له فاشعل الامام هشيم الثورة وهزم جدران السجن، وقعت على صوته صارخا في مدن العامية:


عصفور محندق يزقزق كلام موزون و له معنى

عن أرض سمرة و قمرة

و ضفة نهر و مراكب

و رفاق مسيرة عسيرة

و صورة حشد و مواكب

ف عيون صبية بهية

عليها الكلمة و المعنى


المنشد: مصر يا أمة يا بهية

يا أم طرحة و جلابية

الزمن شاب

و انتي شابة

هو رايح

و انتي جية

جية فوق الصعب ماشية

فات عليكي ليل و ميه

و احتمالك هو هو

و ابتسمتك هي هي

تضحكي للصبح يصبح

بعد ليلة و مغربية

تطلع الشمس تلاقيكي

مفجبانية وصبية


المجموعة: الليل جزاير جزاير

يمد البحر يفنيها

و الفجر شعلة حتعلا

و عمر الموج ما يطويها

و الشط باين مداين عليها الشمس طوافة

ايدك ف ايدنا ساعدنا

دي مهما الموجة تتعافى

بالعزم ساعة جماعة

و بالاصرار نخطيها


المنشد: مصر يا أمة يا سفينة

مهما كان البحر عاتي

فلاحينك ملاحينك

يزعقو للريح يواتي

اللي ع الدفة صنايعي

و اللي ع المجداف زناتي

و اللي فوق الصاري كاشف


كل ماضي و كل آتيعصفور محندق يزقزق كلام موزون و له معنى

عن أرض سمرة و قمرة

و ضفة نهر و مراكب

و رفاق مسيرة عسير

و صورة حشد و مواكب

ف عيون صبية بهية

عليها الكلمة و المعنى


المنشد: مصر يا أمة يا بهية

يا أم طرحة و جلابية

الزمن شاب

و انتي شابه

هو رايح

و انتي جية


جية فوق الصعب ماشية

فات عليكي ليل و ميه

و احتمالك هو هو

و ابتسمتك هي هي

تضحكي للصبح يصبح

بعد ليلة و مغربية

تطلع الشمس تلاقيكي

مفجبانية وصبية


المجموعة: الليل جزاير جزاير

يمد البحر يفنيها

و الفجر شعلة حتعلا

و عمر الموج ما يطويها

و الشط باين مداين عليها الشمس طوافة

ايدك ف ايدنا ساعدنا

دي مهما الموجة تتعافى

بالعزم ساعة جماعة

و بالاصرار نخطيها


المنشد: مصر يا أمة يا سفينة

مهما كان البحر عاتي

فلاحينك ملاحينك

يزعقو للريح يواتي

اللي ع الدفة صنايعي

و اللي ع المجداف زناتي

و اللي فوق الصاري كاشف

كل ماضي و كل آتي

عقدتين و الثالثة ثابتة

تركبي الموجة العفية

توصلي بر السلامة

معجبانية و صبية

يا بهية


المجموعة: و يعود كلامنا بسلامنا يطوف ع الصحبة حلواني

عصفور محني يغني على الافراح و من ثاني

يرمي الغناوي تقاوي

تبوس الأرض تتحنى

تفرح و تطرح و تسرح

و ترجع ثاني تتغنى

اللي بنى مصركان ف الأصل حلواني

عقدتين و الثالثة ثابتة

تركبي الموجة العفية

توصلي بر السلامة

معجبانية و صبية

يا بهية

المجموعة: و يعود كلامنا بسلامنا يطوف ع الصحبة حلواني

عصفور محني يغني على الافراح و من ثاني

يرمي الغناوي تقاوي

تبوس الأرض تتحنى

تفرح و تطرح و تسرح

و ترجع ثاني تتغنى

اللي بنى مصركان ف الأصل حلواني .


بقيت اقلب بحرقة العامية اوراق الفصحى وبتلات الورد الاحمر بمداد محبرة توشك على العطش وقلم سكران بحليب الثديين احدهما بحليب الفصحى ،

والآخر بلبن العامية .

27 views0 comments
bottom of page