top of page

رحيل الناقد والمفكر إبراهيم غلوم



توفي الأستاذ والناقد والمفكر البحريني إبراهيم غلوم، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز71 عاماً، فارق غلوم الحياة في مدينة الرفاع، حيث كان يعيش مع زوجته الأكاديمية و الباحثة فوزية سعيد عبد الله الصالح.

وفي هذا السياق سجل المفكر و الباحث والأكاديمي نادر كاظم نعيه للدكتور غلوم من خلال حسابه على الإنستقرام بعبارات من الحزن قال فيها : ”في ذمة الله، النبيل الذي أبكيه بكاء مّرا، أبكي قلبه النقي كقلب طفل، وروحه الحانية التي أقامت جدار روحي مرارًا، أبكي ابتساماته العزيزة النادرة، وخسارتنا التي لا تعوّض، وعقله الفذّ الذي لا يتكرّر، وقلمه السيّال المتدفّق، كلماته وجمله التي كان يبوح بها على مهلٍ كما لو كان في طقس تعبّدي. فإنا لله وإنا إليه راجعون، ورحمة الله والسكينة الأبدية والخلود لروحك“ .

وسيوارى جثمانه الثرى في مقبرة الحد بعد صلاة عصر اليوم الجمعة - إنا لله وإنا اليه راجعون.


إبراهيم عبد الله غلوم حسين الأحمدي كاتب وناقد الأدبي بحريني ووأستاذ جامعي، بدأ كتاباته منذ بدايات ال سبعينات ونشر العديد من الدراسات في نقد القصة القصيرة والمسرح والرواية والتراث والدراسات الثقافية والفكرية. حاصل على دكتوراه دولية من كلية الآداب والعلوم الأنسانية - الجامعة التونسية 1983، حصل على وسام الكفاءة من الدرجة الأولى (2012م) من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وعلى قلادة تكريم المبدعين في دول مجلس التعاون، مجلس التعاون (2012م). وحصل على جائزة البحرين للكتاب النقد الحديث. [1] يعمل أيضاً كإستاذ النقد الحديث في جامعة البحرين. إستاذ زائر لأدب الخليج والجزيرة العربية، جامعة الكويت، 1986. وهوعضو أسرة الأدباء والكتاب ورأس مجلس إدارتها لعدة دورات. عضو المجلس الوطني للثقافة والفنون والأداب، البحرين. عضو مجلس أمناء مجلس جائزة عبد العزيز سعود البابطين للأبداع الشعري، ويشارك في عضوية هيئات علمية أخرى في الخليج والوطن العربي. عضو الهيئة الأستشارية لمعجم البابطين لشعراء العربية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.[2]


أبرز مؤلفاته والكتب النقدية


  • الثقافة وإنتاج الديموقراطية (2002).

  • الثقافة وإشكالية التواصل الثقافي في مجتمعات الخليج العربي (1991).

  • عالم روائي في القصة القصيرة (2007).

  • عبد الله الزايد وتأسيس الخطاب الأدبي الحديث (1996).

  • إستراتيجية النهوض بالمرأة البحرينية، الرؤية والركائز، إصدار المجلس الأعلى للمرأة (2005).

89 views0 comments

コメント

5つ星のうち0と評価されています。
まだ評価がありません

評価を追加
bottom of page