top of page

مدينة الخاسرين




مدينتنا تغتسلُ بهاويتها

هذا عرسها المغصوب كما شاء لها الغزاة

مدينة الخاسرين تتأمل رعشات المفقودين فيها

والمتمرغين على وحل أزقتها

تنتظر التفاتة أخرى لينفك أسرها

وتعود كما كانت ملأى بالضجيج ..

يا مدينة الخسارة،

لا تقطعي حبال شرايينك السرية

لا ترمي صحفك على قارعة المنفى

لا تتركي جسدك ملفوفا بصخب العصاة

وهم يعبرون ويعربدون

ويضحكون،

يا مدينتنا الآسرة، لا تقبلينا

مازلنا نرفع هامتنا على أسوارك

أملاً في العرس القادم ..



76 views0 comments

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page