top of page

مشق يستأنف نشاطه بمعرض جماعي الـ"عودة"



نظم فضاء مشق للفنون في ٢٨ من مارس الماضي حفل إستقبال بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضم المعرض الجماعي "عودة" شارك فيه نخبة من الفنانين التشكيليين.


الفعالية التي حضرها جمع من الفنانين والمثقفين والمهتمين، تعد أولى فعاليات الفضاء من بعد توقف نشاطه خلال جائحة كورونا "التي كان لها التأثير الكبير على نشاطنا وعلى قطاع الثقافة والفنون على مستوى العالم بشكل عام" كما يخبرنا مدير الفضاء الفنان علي البزاز.


وحول طبيعة نشاط الفضاء في الفترة القادمة يوضح البزاز: "استند عملنا ومنذ أول يوم لنا بشكل أساسي على الشراكة بيننا كمؤسسة وبين مختلف الفاعلين في مجال الثقافة والفنون في البحرين أفراداً ومؤسسات، وعلى اتاحة المساحة لكل المشتغلين في هذا المجال من محترفين وهواة -بلا استثناء- لتشكل لهم الفضاء المفتوح الذي يعرضون فيه أعمالهم والمختبر الذي يختبرون فيه أفكارهم ورؤاهم. ونحن بعودتنا هذه نستأنف ما ابتدأناه محاولين الوصول لأكبر عدد من الشرائح لإشراكها في هذه العملية التي تهدف لإثراء المشهد الفني والثقافي البحريني بكل ما تقوم به من فعاليات وأنشطة متنوعة."



وحول طبيعة الشراكة بينهم وبين مجمع العالي يوضح البزاز : "وجودنا في هذه المساحة يمثل أحد أوجه التعاون والشراكة بيننا كجهة مشتغلة في مجال الثقافة والفنون وبين المجمع كجهة داعمة لمثل هذا النشاط انطلاقاً مما تستشعره من أهمية الدور التي تقوم به المؤسسات المعنية بهذا المجال في المجتمع."


أما المعرض الجماعي الذي حمل عنواناً يرمز لاستئناف نشاط الفضاء فقد جمع ١٢ فناناً تشكيلياً ينتمون لمختلف المدارس والاتجاهات والأساليب، وهم الفنانون إيمان أسيري، سعيد رضي، زكية زاده، جيهان صالح، منى المعتز، أماني الطواش، علي البزاز، زينب درويش،أيمن حاجي، مي العلوي، وأحمد عبد الرضا.

ويستمر المعرض حتى ٨ من أبريل الجاري.




25 views0 comments

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page