حاورها:علي القميش
الكاتب