أصوات أخرى






ليلة حالكة مُهلكة

يتسامر فيها الماجنون العُتاة

الموعودون بالفردوس القصي

وقت يطحن الوقت

الم ينهش الروح 

سحيق اشبه بالجنون

أوراق التيه اُشتعلت فيك،

ففاضت حروفك

وتبخرت

كما لو كانت تحوم حولك كتاج من الزجاج المهشم والمسامير 

ترميك سهما سهما 

تطعنك عضوا عضوا

تضطرب الأرض من أسفل رجليك

يرميك الموج الكافر  في القاع

تتلاحق الصور في راسك وتزدحم

تطوف بك حتى مربضك الأخير

شراع آخر آثم

يغري بك

و أنت تذهب في غيبوبتك المدوخة 

يهتز رأسك مثل حبل،

تنخلع عنقك مثل جذع نخلة مكسور

تتراءى امامك امرأة برأس ثور،

صوتها اشبه بنداء الجحيم

تناديك تعالَ

سأحميك من نفسك

من نبوءاتك الماجنة

من ضياعك الجاثم على صدرك

ينتصب شعر رأسك،

وتهرب حدقات عينيك من محاجرها

كلمات الجحيم تعبث بك

تطوح بك ذات اليمين وذات الشمال

كلما ساورك الهرب 

رمتك في مهب الجنون

تسمع اصوات جوقة تعزف ابياتها العتيقة 

تحوم فوق روحك كرحى خرقاء 

تطحنك مثل حبة قمح ضائعة في السديم



0 عرض