أُمَّةُ لا اسم لها .. جديد نادر كاظم



خلال الأيام القليلة الماضية، صدر عن دار «الشؤون الثقافية العامة» بالعراق، كتاب جديد للمفكر وأستاذ الدراسات الثقافية في جامعة البحرين الدكتور نادر كاظم تحت عنوان « أُمَّةُ لا اسم لها .. من بناء الأُمَّة إلى تفكّكها».

يتحدث الكاتب و المفكر نادر كاظم بأنه لفهم معنى الأمة سيكون علينا أن نطرح هذا السؤال الابتدائي : هل الأمة ظاهرة طبيعية قائمة بذاتها وتتجلى في مجموعة سات ثابتة وقواسم مشتركة أساسية بين مجموعة " إثنية " معينة أم إنها صناعة بشرية ونتاج عمليات إنشاء وتشكيل وبناء وحتى اختراع وتلفيق يقوم بها البشر في سياقات تاريخية معينة ؟ وبتعبير ثاني ، هل الأمة توجد بمجرد وجود جماعة تعيش في منطقة جغرافية واحدة ، وتتقاسم فيما بينها لغة واحدة أو انتهاء إثنيًا واحدًا أو ثقافة واحدة أو لون بشرة واحدا أو دينًا واحدًا كما يعتقد الإسلاميون والقوميون ؟ وبتعبير ثالث، هل يولد الناس أمة أم إنهم يصيرون أمة ؟ لهذا السؤال متعدد الصياغات إجابتان أساسيتان ، وهما إجابتان ارتكز عليها أغلب التفكير النظري الذي دار حول فكرة الأمة منذ القرن التاسع عشر حتى اليوم . وتنتمي الإجابتان إلى نموذجين أوربيين متعارضين بتعارض تاريخ الأمتين الألمانية والفرنسية على وجه الخصوص..



يقع الكتاب في 432 صفحة من القياس الكبير، وقسم على أربعة فصول ، الفصل الأول المنظورات الغربية الاساسية: من تأليه الامة الى اختراعها وتخيلها، فيما جاء الفصل الثاني بعنوان المنظورات العربية الاساسية: من الامة الخالدة إلى الجماعات المتخيّلة، ودرس الفصل الثالث موضوع في غاية الاهمية وهو الدولة والامة في العراق: من البناء إلى التفكك، وختم الكتاب بالفصل الرابع الذي بين فيه بناء الامة في البحرين: من التجزؤ الى الوحدة الى الطوائف المتخيلة.

36 عرض