عندما ينام النحام


الشاعرة فوزية السندي

يغمر ظله بحنان تعرفه المياه

برفقة صحبة تواسي أقدارها

 وتثق بغموض الظلام الذي تراه


شامخ في غياب عميق

يرسم بخيالات القلب

ما يترجم بقايا السر والسراب

مصطفا هكذا

كأنه يمتحن طاعة الصبر

 يتوكأ على غرور العاشق

 المتوله لحضن لا يراه


طائر أبيض بنوره

كل حب يشرئب بدمه

ولا يكف عن همس عشق

يرتضيه كل فقد


نراه ونسأل

كيف له كل هذا المحال





30 مشاهدة