قبل أن تراني


فوزية السندي

في حديقتي تتداول الجذور نواياها

تبزغ خضرتها ببطء سار

تتعاقب على ارتشاف الندى ثم الماء وأحيانا المطر

تسند البذور العمياء وتدلها على طريق الهواء

تحاكي الحياة في التماع غصونها

وبهجة زهوها وعري جذوعها

في حديقتي يهمل السور حراسة العشب

يثق بانزواء الظلال بقربه

يراقب النباتات تسمو لأقدارها

ويبتهل للسماء قبل أن تمطر لتمطر

في حديقتي فراغ صغير

يؤويني وكتابي ومقعد وحيد

حيث أصغي لصمتها وسكونها وصحة صيتها البديع

في حديقتي ثمة أسرى يمتشقون الحب من كل صوب

يبتدعون هدايا خصبة ومثمرة

تثقل الغصون بحيائها المعتاد

وتنتظر قطفة الزوال

في حديقتي هواء حكيم ومياه رطبة

سماد وقور وأصص محكمة

نطاق واسع للري وللتخلق لوفرة الجلال

وللنمو في كمائنها الأليفة

هكذا

أراها كل لحظة أعبرها نحو الباب

وتراني كل لحظة تعبرني نحو الباب

كلانا نرانا برهة

ثم نمضي للبعيد


22 مشاهدة