بين اينشتين وبيكاسو.. فداء العليوات تدشن كتابها الأول


قد يبدو غريباً أن تجمع (الدسلكسيا: عسر القراءة) بين مشاهير أبدعوا وأنجزوا ما لم يتمكن من إنجازه ملايين البشر، إذ جمع الابداع بين بيكاسو، واينشتين، غراهام بيل مخترع الهاتف، محمد علي كلاي، جون لينون، هنري فورد، المخرج ستيفن سبيلبرغ، جورج واشنطن، وعشرات غيرهم، وجمعت بينهم أيضا الدسلكسيا.

و في أمسية جمعت جمعاً غفيراً من الحضور في المؤسسة البحرينية للتربية الخاصة، أطلقت الكاتبة فداء العليوات كتابها الأول: "حياتي بلا حروف،أنا والدسلكسيا".

وتحدثت بثقة كيف اكتشفت وهي في سن الثالثة والثلاثين معاناتها من حالة الدسلكسيا: أو عسر القراءة، وهي أمر شائع في عالم التشخيص التربوي، ويتمثل تأثيرها على الشخص المصاب في عدم القدرة على معالجة الكلمات المكتوبة على الصفحة بدرجات متفاوتة. وفي كثير من الأحيان، هؤلاء الذين يعانون من الدسلكسيا يواجهون أوقات صعبة في المدرسة، مما يجعلهم يتركونها، كون القراءة بالنسبة لهم أمر صعب.

الدسلكسيا ليست حالة مرضية بقدر ماهي حالة استثنائية خاصة من صعوبات التعلم بالمناهج التقليدية، لا تمنع الفرد من الإبداعية ولا تحول دون الإنجاز، خارج الأطر التقليدية، بل هي حالة لا تبدع إلا خارج الأطر.

وخارج الأطر التقليدية غدت المؤلفة فداء العليوات اليوم استشارية في برامج التأهيل النفسي والمهني، واختصاصية معتمدة في علم الطاقة الكونية (الريجي)، ومدربة معتمدة في إعادة تدريب الأفراد.

الكتاب الذي حررته في إطاره اللغوي بحس مرهف الكاتبة مريم البناء، رعت حفل تدشينه رئيسة المؤسسة البحرينية للتربية الخاصة الدكتورة زهراء الزيرة، ووالدة المؤلفة الشاعرة منى غزال، والكاتبة مريم البناء، وبحضور الدكتورة جيهان العمران أستاذة علم النفس التربوي بجامعة البحرين.

الكتاب الأول من نوعه في هذا التخصص صدر في طبعته الأولى في 200 صفحة من القطع الصغير في حلة أنيقة من دار آفاق للنشر.

0 عرض

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email