البحرين للتصوير تنتخب«الشارقي» رئيساً لها ..والأخير يكشف للصحافة:  نعتزم أطلاق مسابقة «البحرين للتصو


أعلن رئيس جمعية «البحرين للتصوير الفوتوغرافي»، شفيق الشارقي، إثر انتخابه رئيساً للجمعية، انّ إدارته الجديدة ستسعى جاهدة لأن تضع نصب عينها بحث سبل التعاون المشترك بين الجمعية و إدارة الثقافة والفنون ممثلة في سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة.

مؤكداً «(إننا) سنجدد ثقتنا في جملة الإستراتيجيات التي تضعها هيئة البحرين للثقافة و الآثار ضمن أولوياتها و التي كتبت بوضوح تام في - موقعها الرسمي - إنها ستحرص دائماً وأبداً على دعم المؤسسات الثقافية والفنية» كي تتمكن الأخيرة من الإسهام في بناء المجتمع فكرياً وثقافيا وفنياً.

وقال في تصريح صحافي، «جمعية البحرين تضم نخبة من مثقفي و فناني البحرين شغلهم الشاغل كان ولا زال رفعة أسم المملكة في المحافل العربية و الدولية، مشيراً إلى أن رؤية الجمعية تنطلق من الرغبة في أن تكون الصورة - لديها- سفيراً يعكس ما تتميز به البحرين من صورة حضارية يفخر بها إنسان هذه الأرض».

مضيفاً «سبق وأن أشرت في وقت سابق بأن الجمعية ستكون حاضنة للمصورين الفوتوغرافيين، وأن أبوابها ستكون مفتوحة لتجارب الفوتوغرافيين الشباب من المبدعين والهواة بالمملكة » وأن رهان جمعية « (البحرين) سيكون الأصرار على صنع الفارق في سيرة التجربة الفوتوغرافية بالمملكة».

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية لجمعية «البحرين للتصوير الفوتوغرافي» والذي عقد مساء الخميس الماضي في مساحة «مشق» للفنون، بحضور المستشار القانوني لهيئة البحرين للثقافة و الآثار ياسر الخير، و الأستاذ شفيق الشارقي رئيس مجلس إدارة الجمعية، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية.

وفي البداية رحب المتحدث باسم الجمعية علي القميش بممثل هيئة البحرين للثقافة وبأعضاء الجمعية لدعمهم ومساندتهم لمشاريع الجمعية وفعالياتها، مقدماً الشكر الجزيل لأعضاء مجلس الإدارة ورؤساء اللجان لجهودهم المخلصة في تطوير العمل بالجمعية معلناً أستقالتها رسمياً، للإعلن عن بدء فعاليات الإنتخاب لدورة جديدة.

بعد ذلك قدم المتحدث باسم الجمعية عرضاً سريعاِ لمضامين التقرير المالي و الأدبي و تم إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة السابقة عن التصرفات المالية للدورة السابقة.



ثم تلا أسماء الأشخاص الذين تقدموا لعضوية مجلس الإدارة، وذلك لاختيار أعضاء مجلس الإدارة للسنتين القادمتين وأتت النتيجة كالتالي:

فاز بعضوية الجمعية كل من شفيق الشارقي رئيساً للجمعية، عيسى إبراهيم نائباً لرئيس الجمعية، منير النجار أميناً للسر، رمزي قروف أميناً مالياً، و حميد الشاخوري رئيساً للجنة الإعلامية، وعلي القميش رئيساً للإتصال والعلاقات العامة، فيما أوكلت مهمة لجنة الأنشطة و الفعاليات لناهي علي.

وكشف الشارقي بعد الإعلان عن مجلس إدارته الجديدة، بأن الجمعية ستعمل خلال الفترة القريبة المقبلة على تنظيم عدد من البرامج والفعاليات من خلال الأهداف المرسومة لمسار اشتغالها، ومنها المساهمة الفعالة في عملية النهوض بالفكر والثقافة البصرية والفوتوغرافية في البحرين، ودعم مكانة المصور الفوتوغرافي الاجتماعية و صيانة حقوقه والحفاظ على منجزاته، وتيسير سبل مشاركته في البناء الاجتماعي.

كما انتهز هذه المناسبة للكشف عن نية الجمعية في دراسة مشروع تنظيم مسابقة «البحرين للتصوير الفوتوغرافي» وصناعة حدثاً يتضمن الندوات و المحاضرات والمختبرات والورش بمشاركة الموسسات الفوتوغرافية و الثقافية المحلية منها و العربية والعالمية أيضاً، رغبة في تحقيق جملة من العلاقات المثمرة والبناءة مع الوسط الفني والفوتوغرافي في الداخل البحريني و خارجها، و الذي سيستدعي بالضرورة استضافة خبرات فوتوغرافية لها ثقلها الفكري والفني و الثقافي في هذا المجال.

0 عرض

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email