هذا المساء «مشق للثقافة والفنون».. يحتضن معرض الكتاب المستعمل

 

 

تنطلق اليوم فعاليات «معرض الكتب المستعملة» التي ينظمها « فضاء مشق للثقافة والفنون»، تزامنا مع اليوم العالمي   للغة العربية والذي يصادف ١٨ من ديسمبر الجاري، بمشاركة عدد من الأدباء والكتّاب الشباب. 

إِمْتلأَتْ قاعة «مشق» الرئيسية بالكتب إذ بدأ إداريو المعرض باستقبال مساهمات عامة الناس من قرّاء و كتاب و مثقفين  للكتب المستعملة منذ يوم الثلاثاء الماضي واستمرت حتى يوم أمس الأثنين، فيما كان الفنان علي البزاز المدير التنفيذي لــ« فضاء مشق للثقافة والفنون» منهمكاً في نقل وتصنيف الكتب بنفسه وتوزيعها على المدرج الذي يتوسط قاعة العرض، وفي تصريح خص به «أوان» قال البزاز: «بأن المعرض سيتميز هذا العام بتعدد المحتوى من حيث حقول وتخصصات الكتب، لتبدأ بالأدب و الفلسفة و علوم الأديان و السياسة و الاقتصاد وعلوم الإجتماع، نزولا عند كتب الأطفال و شؤون المرأة و الطبخ  وغيرها». 

مضيفاً في هذا السياق بأن المعرض من المتوقع له أن يشهد اقبالاً كبيراً نظرا لوجود شريحة عريضة من المثقفين المهتمين باقتناص بعض الكتب القديمة المتخصصة في التراث و الفكر الحديث أيضاً، إلى جانب مصاحبة نسخة هذا العام لمجموعة من الفعاليات، أبرزها مجموعة من الورش والسيمنارات لنخبة من الشباب المتخصصين في حقول ومعارف مختلفة، إضافةً إلى عدد من الأمسيات الشعرية لمجموعة من الشعراء والكتاب البحرينيون الذين سيشاركون بإلقاء بعض من نصوصهم أمام الجمهور.

 

 

 

Please reload

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد