مؤسسة السينما العربية تمول انتاج أفلام عربية في السويد

أعلنت مؤسسة السينما العربية في السويد، الذراع التوزيعي لمهرجان مالمو للسينما العربية، والتي تقوم بتوزيع الأفلام العربية في السويد ودول شمال أوروبا (السويد، الدنمارك، النرويج، فلندا، أيسلندا)، أنها ستنطلق بداية من مطلع عام 2019 إلى المشاركة في إنتاج الأفلام التي تعتمد على الانتاج المشترك بين دول شمال أوروبا، وخاصة السويد، والدول العربي، وذلك من خلال تشجيع تصوير الأفلام العربية في السويد، وتنسيق المشاريع السينمائية التي تضم فنيين من المنطقة العربية والسويد بما سيكون له من أثر إيجابي يعزز تبادل الخبرات بين الجانبين ويطلق انتعاشة كبيرة في حركة الانتاج المشترك بين المنطقتين العربية والاسكندنافية.


وصرح محمد قبلاوي، مؤسس ومدير مهرجان مالمو للسينما العربية، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة السينما العربية في السويد "ستعطي المؤسسة في نشاطها الجديد الأولوية الإنتاجية للموضوعات المشتركة بين دول الشمال الاوروبي والدول العربية، بداية من الأعمال التي تضم ممثلين وفنيين، مرورًا بكل ما يضم التمويل المشترك بين الجانبين، وانتهاءًا بالعمليات الفنية التي تخص مرحلة ما بعد الانتاج".

وأضاف قبلاوي "ستبدأ مؤسسة السينما العربية في السويد بتقديم الخدمات الإنتاجية للأفلام العربية التي يرغب صانعوها بتصوير أفلامهم أو أجزاء من أفلامهم في السويد أو دول الشمال، كما ستساعد صناع الأفلام في إنجاز أفلامهم في مرحلة ما بعد الانتاج".

تأتي هذه الخطوة عقب انتهاء جولة محمد قبلاوي العربية التي شملت مهرجانات الربع الأخير من عام ٢٠١٨ ومنها الجونة والقاهرة وقرطاج ومراكش، إذ التقى فور عودته إلى السويد بعدد من المسؤولين السينمائيين بالمؤسسات السينمائية السويدية لبحث سبل القيام بخطوات بناءة تصب في مصلحة السينما العربية بالتركيز على مشروعات الإنتاج المشترك خلال مرحلتي الانتاج والتوزيع.

يشار إلى أن مؤسسة السينما العربية في السويد تختص بتوزيع وترويج الأفلام العربية في الشاشات السويدية، وبدأت مع مطلع عام 2019 المشاركة في انتاج الأفلام التي تعتمد على الانتاج المشترك بين دول شمال أوروبا، وخاصة السويد، والدول العربية.

أما مهرجان مالمو للسينما العربية فأسسه قبلاوي عام 2011، ثم تطور سريعًا ليصبح على مدى دوراته الثمانية السابقة مهرجان السينما العربية الأضخم والأكثر تأثيرًا خارج العالم العربي.

0 عرض

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email