رحيل المسرحي  إبراهيم بحر عن عمر ناهز 62 عاماً

 

نعى الوسط الثقافي في البحرين المسرحي إبراهيم بحر الذي توفي اليوم الجمعة بعد صراع مع المرض، لكن المسرح البحريني وحده سيستشعر فداحة فقده لأبرز دعائمه الفنية و المسرحية. فقد نشر عدد من المسرحيين نعيهم في مواقع التواصل الإجتماعي وفي هذا السياق قال المخرج و الفنان المسرحي حسين عبدعلي ” أي مفردة -يا بو محمد- تلك التي سأركز جيداً في مخارج حروفها، ويمكنها أن تخفف من ثقل وداعك؟ ” . 

وأضاف "أحاولُ -على مضض- أن لا أحزن. أرتكنُ إلى كلاشيهات الرثاء وكتابات الفقد، تلك التي تطبطب على خبث رحيلك بأصابع وجودك الأبدي الممتدة إلى أعماق قلوبنا، وأفشل. أنشغل عن رحيلك بوجودك، أمشّط شعر هذا الحزن بصورتك مذيّلة بكلمة (وداعاً) فيحضر غيابك مرة أخرى. رحيلك موجعٌ جداً يا بو محمد.“.

ولد بحر في (2 أغسطس 1956 -2019) وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية عام  1982، من أعماله مسرحية السيد من إنتاج مسرح الجزيرة، مسرحية واقدساه من إنتاج اتحاد الفنانين العرب وقدمت في القاهرة والأردن ودمشق وبغداد حيث شارك فيها نخبة من الوطن العربي وعلى رأسهم الفنان القدير محمود ياسين، فاطمة التابعي، غسان مطر، محمد المنصور، سوق المقاصيص من إنتاج مسرح اوال، مسرحية درب العدل من إنتاج مسرح اوال.

أخرج عدد من المسرحيات كان من بينها مسرحية فاقد إنتاج مسرح نادي كرزكان الرياضي، الدائة من إنتاج مسرح الجزيرة، وجها لوجه من إنتاج مسرح الصواري.

Please reload

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد