إرادة التغيير.. عنوان انتخابات «جمعية البحرين للفنون التشكيلية»

 

تنتخب «جمعية البحرين للفنون التشكيلية» يوم غد الثلاثاء 2 أبريل أعضاء مجلس إدارتها الجديد، بناء على طلب رسمي وجهته إدارة الثقافة والفنون لجميع الجمعيات العاملة في مجالات الثقافة والمسجلة في سجلتها والتي لم تلتزم طول سنوات مضت بتقديم ما اصطلحت عليه بتقارير الأداء والتقارير المالية وانعقاد الجمعية العمومية.

وفي هذا السياق، لم يعد مبكراً الحديث عن حدوث تغييرات في شكل مجلس إدارة «جمعية البحرين للفنون التشكيلية» التي ترأسها الفنان علي المحميد منذ أكثر من 15 عاماً، حيث اعتزم عدد من الفنانين الشباب الترشح وخوض التجربة تحت عنوان عريض وصفه أحد الفنانين بـ «إرادة التغيير..» لإعادة إحياء روح وتاريخ «جمعية البحرين للفنون التشكيلية» التي تأسست خطوات وجودها في نوفمبر من العام 1982 رغبة في إحداث فارق في المشهد الفني في البحرين، وكان قد ترأس اجراءات طلب الترخيص والتأسيس آنذاك الفنان التشكيلي معالي الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، وعضوية كل من الفنان المرحوم أحمد باقر، والفنان عباس المحروس، والفنان حامد عبيد، والفنان المرحوم عبداللطيف مفيز.

 

وأضاف الفنان وهو أحد المترشحين الذي آثر عدم ذكر اسمه بأن «جمعية البحرين للفنون التشكيلية» تمثل ثقلاً فنياً بما تضمه من أسماء فنية كبيرة بدءاً من رئيسها الفخري معالي الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة وصولاً للفنانين الذي من بينهم الفنان عباس الموسوي وعبدالرحيم شريف و جمال عبدالرحيم وبلقيس فخرو، وجبار الغضبان و عباس يوسف..الخ وفنانين شباب لهم حضورهم في الساحات الفنية محلياً وعربياً، ويمتلكون لغة الفن المعاصر بما يعزز استمرارية حالة الاتصال فيما بين ما نمتلكه من أرث ثقافي وحضاري و بين عالم الفن الحديث.. لهذا يقول هذا الفنان: «جمعية البحرين للفنون التشكيلية» تستحق إدارة أفضل من تلك التي هي عليه الآن. 

يذكر بأن قائمة المترشحين لعضوية مجلس إدارة «جمعية البحرين للفنون التشكيلية» جاءت على النحو التالي : عائشة حافظ، علي المحميد، بديع بوبشيت، خالد الطهمازي، مهدي البناي، محمدبوحسن، حنان آل خليفة، نوح سوار، سهيلة آل صفر، شريفة البنعلي، عمر الراشد، منى حامد، فوزية غريب، سميرة الشنو، علي محمد عبدالله، طلال سعود، زهير السعيد، توفيق البناء، مهدي الجلاوي.

 

 

 

 

Please reload

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد