دنس

 

                  

 

                             - نص -    

 

 دعوني أمتثل  ،

في ذلك دَنَس الجُّبّةِ 

تمثيلٌ للقذفِ المزعومِ  ، 

تلك المساميرُ تحدّقُ 

في ردهة المطاف  ، 

                   الناسُ مُغَيَّبون  !

 

                  

                      ****

مقتولٌ حَدَس الرجوع  ،

مفتونٌ بالخيبة  ،

الدهاليز المُشتراة  ..

الغريب الذي تَحَكّم 

في بلادكم 

           يُمرر  قوافل التطهير  .. !

                       

 

                             ***

تلك جريرة الأصنام  ،

جنوح الآثام 

و خطيئة الرب  

لدى السكون رعدٌ مشؤوم 

و على تكيّة الكتاب 

فتيلٌ مقلوع الدهشة  

  ثمة قارعة تزدحمُ بإطناب المُشَيّعين المختالين ..

 

                         ***

هاأنتَ في الهيجاء تفتعل السلام  ،

فيك نحاة العالم المتشرذم 

هاأنت تكتب القيظ  في سعة الأرض 

في قسمات وجهك لظىً يجتاح الصوت  ،

النداء يقدمُ من رهبة القيود   ..

فرحٌ لا نعرفه  ،

جلوات ترتّلها عروسك الثَّكلى  .. 

 

                      ****

 

اجمع اوصالك في خيش آخر 

تَصَلّب  ،

لك رجسٌ يشتهيه الغاضبون من عِفّة الصمت 

وقارٌ سرمدي  ،

التشظّي المستور بحِنكة الردّة  ،

ويلٌ إذا ما قُدّ القميص  المشبع آثاما  .. 

 

Please reload

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد