«كما لو كان قتلاً»


لا نتحدث كثيراً عن الموت، لا نحب أن نفعل ذلك. لكننا نموت، على أية حال. وإذا تحدثنا عن الموت، فسوف نفعل ذلك في ابتسار واختزال مخلين جداً. (تذكر القط، يأتيك ينطّ). بَعضُنَا شبه مؤمن بأن الشخص الذي يتحدث عن الموت.. يموت. وكأن الساكت عن الموت..... موتٌ خالد. أنتَ لن تموت عندما تريد ذلك. يأتي لك الموت في الوقت غير المتوقع. دائماً يأتي الموت مباغتاً لك، وفي أية سنٍ لا يكون الموت إلا غادراً. 2

(المتنبي، قال مرةً، في إحدى مراثيه، يصف الموت «كما لو كان قتلاً» دون أن يخصّ أحداً بالتهمة). بالطبع لا نعرف متى نموت، والذي قال ذلك، لم يحدد لنا عن موعد الموت. لا يعرف أنه سيموت، لكنه سيفعل ذلك حتماً. 3

لا تتأخرْ عنه عندما يأتيك، فهو أمرٌ لا يتكرر. يقسو عليك عندما يسألك مرتين. لا تخفْ. لا شجاعة فيه. ليس ثمة ألمٌ في الموت. الألم في غيرك، في الآخرين الذين يفتقدونك أول الأمر، لفرط المباغتة. لكنه سرعان ما يهدأ. فما أن تدور الروزنامة حتى يعجز النسيان عن تذكرك. 4

لا تجعله بطيئاً بالعجز في الطريق إليه. ذلك هو الموت الأول، العجز يجعل طريق الموت موتاً مضاعفاً. موتٌ بطيء يتطلب الانتباه كله، فسوف تفقد في بطئه حواسك نتفة بعد نتفة. ليت الموت يحدث للمرء بالسرعة التي ولد بها. غير أن الموت أكثر عصفاً من الولادة. جميع الولادات متشابهات، ولا يشبه الموتُ غيره أبداً. كل موتٍ له طبيعته وشكله ودلالاته، ليس للموت ميزة لصاحبه لحظة ذلك، وخصوصاً بعده. نفس المسافة والظلام والصمت. 5

عندما مات، قال لأصحابه إنه كان مغادراً على أية حال، لولا المواصلات. أوصى جيرانه برعاية زرعة البيت وقطته الوحيدة بعده. أغلق الباب وترك المفتاح عند الحافة لمن يأتي في غيابه. 6

لم يمت إلا بعد إنهاء مسودة كتابه الأخير. لم يكتب نهاية لروايته، فعل النهاية بنفسه. حتى أن ناشر كتبه اعتبر ذلك تصرفاً مجنوناً يتوجب تسجيله. لم يمت، قال إنه سيغيب بعض الوقت، المشكلة أن الموت طويل، بعكس الحياة القصيرة.

0 مشاهدة

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email