«مسدس» انتحار فان جوخ يعرض اليوم  في بباريس..


يعرض في دار المزاد Drouot في باريس، اليوم الأربعاء 19 يونيو «مسدس» يتوقع بأن يكون نفس المسدس الذي أطلق منه الفنان التشكيلي فان غوخ النار على نفسه، هذا ما أكده المؤرخ الفرنسي، آلان روان، في كتاب أصدره عام 2012 . حيث أجرى فيه تحليلا دقيقا للمسدس، وقارنه بما عثر عليه في الأرشيف الذي أشار إلى انتشار نظام "لوفوش" من المسدسات في القرن الـ19. ودل الاختبار التقني على أن المسدس كان مدفونا في الأرض (المتمثلة في المنطقة الزراعية التي انتحر فيها فان جوخ) من 50 – 80 عاما. واعتقد الخبراء أن تلك الدلائل كافية لاعتبار المسدس ملكا لـ فان غوخ. ويتوقع أن يباع المسدس في المزاد مقابل 40 – 60 ألف يورو.