ظل الكتاب



لما تبعتُه إلى الأرض المُسَوّرة

وجَدته مغلولاً إلى القرطاس

يمسح على المُتعبين

المُدَثرين بين خداع الكلمات ،

يقف كلما وجد حَرفاً ضائعاً

و جلس ينتظر ..


***

لم يقبِل ،

ذلك المُشَرّد من طهارة المأوى

و من حياء الحلم ،

يتريّث المسافات حتى لا تُثقله الكواهل

و لا تُرعبه المداهمات ،

يحرث الصُّبح

و على مشارف التاريخ ،

يفيض بأمكنته المهجورة ..


****

لا يعرف جهات الظل ،

خرافاته تتقافز في البدايات

و النهايات ،

حريق ينشب

عاصفة تجتاح حرارة الحدود

حيث لا هوية ترسو

و لا مكان يبقى ..


****


في البداية كان الكتاب ،

في الكتاب عهدٌ

و غدر

و خبز كثير

و رزم من التمر ،

في الكتاب بلادٌ مكسورة

و فراش آثم . .


****


تبعتُه حتى إذا ما وصل إلى المدينة المُسَمّاة بإبريق المارد

توقف و أفضى :

" لا صوت هناك ،

كل الذين كانوا هنا قد رحلوا

هاجروا .. "

دَلق الدم على الميزان و بصَق ..

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email