مشاركة بحرينية متميزة مرتقبة في مهرجان بيروت للصورة


تشارك «جمعية البحرين للتصوير الفوتوغرافي»، من خلال نخبة من أعضاءها، في «مهرجان بيروت للصورة» المرتقب تنظيمه ما بين 4 أيلول / سبتمبر و 4 تشرين الأول / أكتوبر المقبل.

حيث قررت اللجنة المنظمة لـ «مهرجان بيروت للصورة» الذي تنظمه جمعية «مهرجان الصورة ــ ذاكرة» بالتعاون مع «دار المصور» و«اتحاد المصورين العرب» اختيار جملة من الأعمال لكل من الفوتوغرافي عيسى إبراهيم و الفوتوغرافي رمزي قروف و الفوتوغرافي علي القميش و الفوتوغرافي سعيد ضاحي، إلى جانب نخبة من المصورين العرب و آخرين من مختلف دول العالم.

يعد «مهرجان بيروت للصورة» الأوّل من نوعه في لبنان، ومن التجارب الرائدة في العالم العربي بحسب بيان اللجنة المنظمة. ويتضمن الحدث معارض للصور الفوتوغرافية، أنشطة أخرى في بيروت ومختلف المناطق اللبنانية مستهدفاً جمهوراً واسعاً وغير تقليدي. كما سيعمل المهرجان على إبراز مواهب اليافعين محلياً وعربياً، إلى جانب خلق مساحة تعزّز ثقافة الصورة، وإقامة فضاء متفاعل بين رؤىً مختلفة في مجال التصوير الفوتوغرافي في عالم «تكتسب الثقافة البصرية فيه تأثيراً أبلغ وحيزاً متنامياً».

وفي لفتة فوتوغرافية جميلة سيستضيف المهرجان معرضاً تقديراً لكريمه عبود (18 نوفمبر 1893 – 27 أبريل 1940)، تعتبر من أوائل المصورات في العالم العربي والاولى التي افتتحت ستوديو خاصاً بها. وُلدت في مدينة بيت لحم لأبٍّ قدم من بلدة الخيام اللبنانية. عاشت عبُّود وعملت في فلسطين خلال النصف الأول من القرن العشرين.

0 عرض