سبعة أيام في عالم الفن



"يعتقد ماكدونه (مؤرخ للفنون وكاتب في مجلة "الفن في أمريكا")) أن ثمة زمن مضى كان فيه الناس مقتنعين أن وظيفة النقد هي الأخذ بيد الثقافة نحو الأرقى والأمثل . (( أما في الوقت الحاضر فبدلاً من دفع الثقافة قدماً، أصبح هُمُ النقد هو إيجاد جماعة خاصة يجري تطويرها)). (( وهم - أي النقاد- يطورون هذا العمل ليس لأنهم يعتبرونه أجل وأهم الأعمالالتي يمكن القيام بها ، لا لكونها قضية حياة أو موت، ولكن لكونها ملاذاًصغيراً يمكنهم أن يلوذوا به، وأن يقتصر على أفراد جماعتهم فقط)) توقف ماكدونه ثم أضاف (( لا تظني أنه ليس لي مكان وسط هؤلاء، وبأنني لم أكن باستغلال هذا المكان اللعين. انني لا استثني نفسي من لعبة المراتب والمناصب هذه))."

في مدة زمنية قصيرة لا تتجاوز السبعة أيام، تأخذنا سارة ثورنتون في رحلة ممتعة في عالم الفن، حاولت فيه الإمساك بكل الخيوط التي تحرك هذا العالم وتؤثر فيه، وصولاً لفهم أعمق لطبيعته والدور الذي يلعبه في عالمنا. ففي كتابها "سبعة أيام في عالم الفن" تجول بنا المؤلفة في أكثر من مدينة، حاملة معها أسئلتها لتحط بها بين يدي أكثر من مختص ومشتغل ومهتم، ابتداءاً بالمزاد العلني حيث تعتلي أصوات المزايدين فيه، وانتقالاً إلى منتدى النقد الفني بأجواءه الهادئة التي يجري فيها الوقت ببطء حيث يتم فيها تشريح الأعمال الفنية للطلبة الذين لايزالون يتلمسون بداية الطريق، مروراً بمعرض الفنون حيث يلتقي الفنانون والعارضون بالمقتنين والمهتمين، محاولة فهم طبيعة العلاقة التي تربط بين كل هؤلاء. وبما للجوائز التي تقدمها بعض المؤسسات المرموقة كجائزة ((تيرنر)) من قيمة وأهمية، فكان لابد للمؤلفة من إستراق نظرة على ما يحدث في كواليسها، وما تقدمه للفنانين الفائزين بها من مكانة وحضور. أما لفهم الدور الذي يلعبه الإعلام في هذا العالم فقد حرصت المؤلفة على تسليط الضوء على جانب منه عبر ماتقوم بِه إحدى أهم المجلات المتخصصة، من خلال ماتنشره من مواد كالمقالات والتغطيات، والإعلانات! لتغادر مكاتبها المكدسة الضيقة لتحط على باب مرسم يعود لأحد أبرز الفنانين الذين نالت أعماله شهرة وصيتاً تجاوز محيطه وصولاً للعالمية، لتختم المؤلفة رحلتها في وسط قاعات البينالي المقام في فينيسيا، والذي يمثل مساحة يلتقي فيها كل من له علاقة بهذا العالم من نقاد ومقتنعون وفنانون وصحفيون ومقتنعون وغيرهم.


سارة ثورنتون باحثة وأكاديمية وصحفية كندية شهيرة.

0 عرض

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email