هرم البيض

 

بقلم: نوالا ني تشونشر

 

 

نوالا ني تشونشر كاتبة وشاعرة ايرلندية معاصرة، من مواليد عام 1970. من رواياتها (الآنسة إيميلي) و (أن تصبح بيل) و (عن دبلن وقصص أخرى).

...........................................................

 

 

هناك أشياء تستطيعين القيام بها حينما ينام زوجك مع أختك. تستطيعين الجلوس في الاستوديو الخاص بك وتتخيلينهما معاً، الضفدع الطيني والفأر. هو يتحرك فوقها، هي في أعلاه. تستطيعين سماع جلد داكن ينساب على جلد عسلي، وبإمكانك سماع تأوهات. لكنه ضفدعكِ وهي فأرتكِ، دييجو الخاص بك وكريستينا الخاصة بكِ، لذلك تتخلصين من تلك الأفكار لأنها تجلب دموعاً أكثر من إراقة دم. 

بيد أن هناك أشياء تستطيعين فعلها. تستطيعين نزع المشابك من شعرك وحل الجدائل. ثم تستطيعين استعمال المقص لقطع الأطوال إرباً إربا. تستطيعين بعثرة الجدائل على الأرض وعلى كرسيكِ الأصفر حيث يضجعان كالثعابين. الكلاب والقرود الذين لا يزالون يحبونكِ يستطيعون المشاهدة. تستطيعين أن تمسكي الخواتم الفضية والخرزات الفيروزية، وبإمكانك أن تلبسي كرجل، بدلة رمادية فضفاضة وقميصاً ماروني اللون. تستطيعين أن تعلّقي ملابس (التيجوانا) في الخزانة وتغلقي الباب على بهجتهما. 

ماذا تستطيعين أن تفعلي أيضاً ؟ حسناً، بإمكانكِ أن تتخيلي بذرته تفرّخ في رحم أختكِ وتزهر. تستطيعين أن تشهدي طفلاً، ولداً دعنا نقول، يصنع بطيخة صلبة لبطنها. لم يكن لديك بطن ناضج أبداً. في الثلاث مرات التي ربما حدثت لك، استنزفتِ طفلك ثلاث مرات قبل أن يعلم أحد بأنك أيضاً كنت تستطيعين أن تمنحيه الحياة. بإمكانك أن تنظري إلى أطفال أختك وتسألين نفسك عما إذا كان لديهم صفات تنتمي إلى زوجك: عيون منخفضة، شفاه كاملة، وقسوة.

 

بمقدوركِ عد السنوات السبع التي عشتما فيها معاً وتستطيعين رؤية أن هناك الكثير من مواضع الحك التي تتطلب الخدش في كلا الجانبين. تعرفين أن دييجو يحث على خدش الحروق أكثر من حروقك، حاجته أزلية. تستطيعين أن تتركي منزلكِ وتستأجري شقة في قلب المكسيك لخلق فراغ لزوجك كي ينطلق فيه، ولأختك كي تتساءل فيه. بإمكانكِ أن تطيري إلى نيويورك ثم تعودي بسرعة إلى الوطن مرة أخرى لأن دييجو يسحبك بالطريقة التي يسحب فيها القمر الأم البحر.

زوجك هو حادثة وقعت لك لكنه أيضاً شمالك وجنوبك. ولأنك تحبينه أكثر من جلدك، بمقدوركِ أن تحاولي أن تَقبلي وتحاولي أن تصفحي. تستطيعين أن تستهجني الألم الذي يقرص كرباط جسم وتقذفي قنابل الضحك خارجاً إلى العالم لكي يتفجر الأذى المتبقي.

لكن، حين تنام أختك مع زوجك،  ذلك يشبه موازنة هرم من البيض على سطح زجاجي فوق قمة رأسه. أنت لا تجرئين على التحرك كثيراً لخشيتك مما قد يحدث. أفضل شيء تستطيعين فعله هو أخذ مكنستك بيد واحدة، ولوحة ألوانك باليد الأخرى، وتجلسين على حامل قماشة الرسم وترسمين. نعم تستطيعين الرسم.

 

 

 

 

 

 

 

Please reload

 الأصدقاء

لسنا سلفا لخير خلف،

نحن التجربة الخائبة التي يكترث بها قليلون

 وهم ينتظرون حافلتهم على رصيف حياتهم …..

                                                                                   الشاعر  قاسم حداد