في ميلاده التسعين... الحداد يهدي ادونيس قصيدة ( كان يعرف)



في حفل عيد ميلاد الشاعر ادونيس التسعين، وبمشاركة شعراء من العالم كان من بينهم زليخة أبو ريشة، (الاردن)، وفولكر براون (المانيا)، وقاسم حداد (البحرين)، وبيير جوريس(فرنسا)ويانج ليان (الصين)، وسيرجي باي ( اسبانيا/ فرنسا)، وأندريه فيلتر (فرنسا)، قرأ قاسم حداد من كتاب ( طرفة بن الوردة) قصيدة ( كان يعرف)، وأهداها إلى ادونيس.:

( كان يعرف )

سودُ القلوبِ/ مدرّبو بيتِ الضباعِ/ الضاغنونَ/ مشرّعو وحش الغرائز/

آلُ آوى/ آخرُ الباقين من مرضى إناثِ الخيل/ ينخرطون في مدح النقائضِ

كانَ يعرفُ،

قادةٌ،

ويؤلبون عليه أطرافَ القبائل كي يُساقَ إلى الصليب

سيسبقون الطير قبل الفجر

يشتركون في نصب الشِراك

وكان يعرف،

سادةٌ يستفردون به يَشدُّونَ السيوفَ عليه

يروون القصيدةَ قبله ويؤجلون الماءَ عنه

كان يعرفُ،

قادة، يستنوقون جِمالَهم ويَشونَ بالمعنى لكي ينهار بالتأويل

ماءٌ زئبقٌ شبقٌ ويعرفُ

كلما خاضوا بماء كتابه، وبنوا قصوراً فوق طينةِ شِعره خانوهُ

خلُّوا نجمةً سوداء تبكي في يديه

كان يعرفُ،

ضالعون رمُوه في جُبٍ

يدٌ في الدمّ والأخرى تُجدّفُ

وهو يعرفُ

إنهم يضعونَ حدَّ السيفِ في باب الندى

ودموعهم فوق الذبيحة

سوف يعرف

إخوة يرثونه قبل الغياب

يؤلفون نصيحةً

يَطَأون جثته ويعرفُ )

0 مشاهدة

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email