الخلاص .. هنا والآن... الصوفية الإسلامية... مملكة الرحمة على الأرض*


الصوفية الإسلامية تيار روحاني عرفه الإسلام في وقت مبكر، وهي الطريق الأوسع نحو الروحانية الإسلامية التي اختارت طريق الذاتية والتأمل الداخلي للتحرر من محدودية ومعقولية العالم المادي.

وفيما يؤكد الإسلام أن طريق الخلاص يرتبط بالتقوى والالتزام الديني والإخلاص من أجل الآخرة، فإن الصوفية ترى أن بإمكان الإنسان أن ينجز هذا الخلاص في عالم الدنيا وأن يحقق السعادة الكاملة وهو على سطح الأرض من خلال التحرر من روابطها ومحدداتها التي تحول بينه وبين الخلاص.

ويتم ذلك حسب الصوفيين من خلال إذابة الذاتية الإنسانية التي تتيح الاتحاد مع العقل الإلهي. والأمر يحتاج إلى تدريب وتمرينات تتراوح بين تقنيات الرقص الروحاني الذي يذهب العقل الإنساني الحسي، وبين التأمل الداخلي الذي يحرر الجسم من قصوره، وبين قراءة وكتابة نصوص رمزية هي بين الشعر والألغاز اللغوية التي توحي بالحرية والتي تذكرنا بالبوذية في بعض أوجهها. ولعل أهم تعبير روحاني منظم وعميق لهذه الحركة يمثلها الأندلسي ابن عربي (1165-1240م) الذي ترك أثراً صوفياً وأدبيا هو من أعمق وأجمل ما كتب في هذا المجال.

ومن الأسماء العظيمة الأخرى نذكر الصوفي الأكثر شهرة آبى منصور الحلاج ( 858- 922م)، وجلال الدين الرومي ( 1207-273)، وهما من الأسماء التي تميزت بوجه خاص من خلال ما تركاه من نصوص شعرية قوية كتعبير عن الحب الإلهي، اكثر من مما تركاه من آثار فكرية أو فلسفية، بعكس ابن عربي الذي كان يمتلك تصورا متماسكا عن الكتابة تجسد في تأصيله لمفهومها، بناء على خلفية وجودية ومعرفية ولغوية، واعتمادا على تجربته الذاتية، اذ أرسي مفهوما خاصا للكاتب وتأمل علاقة اللفظ بالمعني والفروق بين الشعر والكتابة. ولم يكن تأمل ابن عربي لمفهوم الكتابة أيضا بمعزل عن ممارسته لها، بل إن الحدود بين التأمل والممارسة تضيق عنده إلى حد التلاشي في سياقات عديدة.

إن الحجاب الفقهي والحجاب الإيديولوجي وحتى الحجاب العلمي قد ساهمت جميعها في إضعاف الخطاب الصوفي بكافة أشكاله، فأصبح ضحية أحكام رسخت نظرة سلبية تجاه هذه الحركة الإسلامية العميقة، وهي حركة سلمية إنسانية ترسخ قيم الحب الإلهي والإنساني والتسامي ورفض العنف والتسلط ونشر قيم التسامح بمعناها العميق. مما جعل الصوفية الإسلامية مملكة الرحمة على الأرض.

_________________________________________

* مجلة لو نوفيل ابسيرفاتير الفرنسية-العدد 2091(الرجوع للنزعات الروحانية)

0 مشاهدة

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email