قاعات الكلام ..أول إصدارات الكاتبة وسيلة الموسوي



صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر/ بيروت، كتاب قاعات الكلام للمدرّبة الإدارية وسيلة الموسوي التي تقاعدت من ديوان الخدمة المدنية بصفة: رئيس قسم التقييم والبحوث، ثم عملت لحسابها الخاص. تقول الكاتبة الموسوي: " مكثتُ طويلا في العمل كمدرِّبة إدارية معتمدة، فترة تفوق العشرين سنة، عرضت فيها ما يقارب المئة وخمسين برنامجا تدريبيّا".

إذن الكتاب يترجم السيرة المهنية للكاتبة الموسوي في رحلتها تلك متنقلة بين المؤسسات الحكومية والخاصة، بنوك وجمعيات أهلية، مستشفيات، أندية ثقافية، وغيرها كما خاضت الحقل العسكري أيضا.

قاعات الكلام فتحت أبوابها المغلقة على مصراعيها، ليدخلها القاريء الكريم، ويتعرف على قصص حقيقية من واقع الحياة، قصص إنسانية، مؤلمة وغريبة، وقد عبّرت عنها بكل حرية وامتنان، بكل أسى وألم. كما عكست القصص الكثير من المواقف الاجتماعية والسلوكيات المتباينة في القاعات.

خرجت من رحم قاعات الكلام ستة وعشرون قصة - تقع في 232 صفحة - منها: علامة فارقة، الوشاح البنفسجي، مسبحة مشاغبة، فاتني أن أكون، بنك الحناء، موظف الشهر غير سعيد، رجّت القاعة، قرية تخلع أهلها، أوركسترا عسكرية، حارس القلم، عاطل بموهبة لاعب كرة، وغيرها.

" في قصّة عبدالرّزّاق، مثال صارخ على حدوث أمر استثنائي وغريب جدا، وفي بيئة محافظة جدّا، فهي قصّة خرجت من رحم الأحداث والمواقف والانفعالات، من عالم نسوي مغلق. كان أمرا غريبا حقا، لكنه ليس عبثا أو صدفة، فالحكايات التي ستقرأها الآن عزيزي القاريء، ليست من نسج الخيال، إنما هي من قاعات الكلام".

2 مشاهدة

الأصدقاء

Screen%20Shot%202018-07-01%20at%203.22_e

ترحب مجلة أوان الإلكترونية بمشاركاتكم من مقالات ودراسات وتقارير وتحقيقات صحفية ومواد ثقافية وفكرية وإبداعية، كما تدعوكم للتفاعل مع المواد المنشورة وإغناء مواضيع الموقع بتعليقاتكم وأفكاركم، وسنعمل على نشرها وإظهارها في حال توافقها مع سياسة النشر في الموقع.

كما نود الإشارة إلى إن المواد المنشورة في مجلة أوان الإلكترونية تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

تواصل معنا

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter
  • email