الشاعرة فوزية السندي

هكذا أبعثر الحياة نحوي

حافية أمسد رمالها المهولة

أفاجئ بحري بملوحة دمعي

وعلى شاطئ عمري

 اترفق بقوقعة حانية

أضمها لغياهب روحي

علها تبوح بما تهادى

في خوافيها مثلي


ليتني أكتب

ما يصغي


ليت حروفي تبتعد قليلاً

وتخفي بياضها الأليم

تغطي محبرة روحي

بما تبقى مني

وتنجز سهاوة قلبي


ليت أصابعي تمل عزفها

وتستكين لهشاشة صبري

جريئة لا تحتاط ولا تهمي

بل تغرز كل ما أستل مني


لى

تفرعت بضلالة موهبة

أضاءت الحطب كله

اسندت ظلي على صعب خيمة بريئة مني

وقالت: هلمي

فقلت يا ليت لي



37 مشاهدة